how to add a hit counter to a website
أخبار محلية الواقع اليمني

“مسام” ينتزع أكثر من 55 ألف لغم وعبوة ناسفة زرعتها المليشيا الحوثية خلال العام 2018

الواقع اليمني | سبأ

قال مساعد المدير العام لمشروع “مسام” السعودي لنزع الألغام في اليمن خالد العتيبي “أن كمية الألغام التي زرعتها مليشيا الحوثي الانقلابية خلال السنوات الثلاث الماضية، صنفت اليمن الأعلى معدل منذ الحرب العالمية الثانية”.

واضاف العتيبي في كلمته التي ألقاها ،اليوم، في الاحتفال الذي أقيم برعاية من مشروع “مسام” بمحافظة مأرب احتفاء باليوم العالمي للتوعية بمخاطر الألغام” إن الفرق الهندسية العاملة في المشروع البالغة 32 فريقا تمكنت من نزع أكثر من 55 ألف لغم وعبوة ناسفة بمختلف أشكالها وأنواعها في خمس محافظات يمنية فقط منذ انطلاق المشروع بعد منتصف العام الماضي 2018م”.

ودعا وكيل أول محافظة مأرب علي الفاطمي في كلمته المجتمع الدولي إلى الالتفات إلى الخطر الكبير الذي يتهدد حياة اليمنيين حاضرا ومستقبلا بسبب الألغام التي زرعتها وتزرعها مليشيا الحوثي الانقلابية والتي تمثل جريمة من جرائم الحرب، وتقديم الدعم لليمن من أجل التمكن من التخلص منها وحماية المدنيين الآمنين.

واكد أن كارثة الألغام تهدد حياة اليمنيين الآمنين هي واحدة من النتائج الكارثية لمليشيا الحوثي الانقلابية المدعومة من إيران..مشيراً الى أن اليمنيين باتوا اليوم أمام خيار وحيد لاستعادة دولتهم وأمنهم واستقرارهم وكرامتهم،والاصطفاف خلف قيادة الشرعية ممثلة بفخامة رئيس الجمهورية..معربا عن تقدير الشعب اليمني للتحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية لدعم الشعب اليمني من أجل استعادة دولته وشرعيته وجمهوريته..لافتاً إلى الدور الإنساني الكبير لمركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية والذي كان مشروع “مسام” لنزع الألغام في اليمن واحدا من أعماله الإنسانية.

إلى ذلك أشار رئيس منظمة هود سليم علاو في كلمته عن المنظمات الحقوقية والإنسانية العاملة في اليمن الى آخر الإحصائيات لضحايا الألغام من المدنيين المسجلة والتي بلغت 2584 ضحية للألغام من المدنيين بين شهيد وجريح بينهم نساء واطفال.

هذا وفي ختام الفعالية قام وكيل أول المحافظة علي الفاطمي ومعه وكيل أول وزارة الداخلية اللواء محمد سالم بن عبود الشريف ومدير دائرة الهندسة العسكرية العميد عبدالله الحيدري ومساعد مدير عام مشروع مسام خالد العتيبي بافتتاح معرض للصور أقيم أمام قاعة الشهيد القردعي بجامعة إقليم سبأ، يتضمن العديد من الصور لضحايا الألغام والجهود المبذولة لتطهير الأرض منها والتي تقوم بها الفرق الهندسية إلى جانب الرسومات التوعوية والإنسانية المعبرة التي شاركت فيها طالبات عدد من المدارس في المحافظة بهدف نشر الوعي بمخاطر الألغام وكيفية التعامل معها.

إضافة تعليق

إضغط هنا لإضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *