how to add a hit counter to a website
أخبار محلية الواقع اليمني

مشروع البيوت المحمية في محافظة المهرة .. أحدث مشاريع البرنامج السعودية لتنمية وإعمار اليمن

الواقع اليمني | خاص

يدعم البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن القطاع الزراعي في اليمن إلى جانب 6 قطاعات أخرى، ويُعتبر القطاع الزراعي أحد أهم مصادر الدخل في اليمن، ولأهميته يعمل البرنامج على مشاريع خاصة بتهيئة واستصلاح الأراضي الزراعية، بالإضافة لدعم المزارعين بالمعدات الزراعية والبيوت المحمية.

ومن أحدث وأهم المشاريع الزراعية مشروع البيوت المحمية محافظة المهرة، نظراً لما يمثله من دعامة حقيقة للقطاع الزراعي في اليمن، ولتميزها بإنتاج المحاصيل الزراعية بصورة منتظمة طيلة مواسم السنة.

مصدر طول العام

وتوفر البيوت المحمية بيئة صالحة للزراعة طيلة أيام العام، حيث لا تتأثر بالظروف المناخية، ما يساهم في توفير إنتاج زراعي متنوع وعوائد مادية منتظمة نسبياً، وتشكل للمزارعين وسيلة آمنة لكسب العيش.

المحافظة على المياه

كما تساهم تقنية البيوت المحمية في الحدّ من هدر المياه من خلال استخدام ري المزروعات بطريقة التنقيط، كما أن تكاثف قطرات المياه المتبخرة في البيوت المحمية يتم تحويلها إلى مياه صالحة للري، فيعاد استخدامها مرةً أخرى.

تحسين الدخل

وتحسّن البيوت المحمية من دخل المزارعين اليمنيين، وذلك نتيجة زيادة الإنتاج الزراعي فيها، والذي غالباً ما تتم زراعة المحاصيل عضوياً لما توفره البيوت من بيئة صحية.

زيادة الإنتاج

ومما جعل البيوت المحمية تتفوق بقدرتها الإنتاجية العالية عن الحقول الزراعية المكشوفة، اعتمادها على تقنيات زراعية حديثة توفر البيئة المناسبة والتي تساهم في حماية المحاصيل الزراعية من العواصف التربية والآفات الزراعية.

خسائر .. لبّان

وكان الإعصار لبان قد ضرب عدد من المناطق في اليمن، وأدى إلى كارثة أعقبت أضرار جسيمة في القطاع الزراعي حيث جرفت السيول الناتجة عن الإعصار التربة الزراعية وأتلفت المحاصيل الزراعية وأعطبت منشآت الري ودفنت آبار المياه.

وناشدت حينها وزارة الزراعة و الري ممثلة بوزير الزراعة والري اليمني عثمان مجلي المنظمات الدولية و المراكز الإغاثية في دول جوار اليمن إلى التدخل العاجل لمعالجة الكارثة التي خلفها الإعصار لبّان .

والجدير ذكره بأن اهتمام البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن بالقطاع الزراعي يأتي بمتابعة وتوجيهات المشرف على البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن السفير محمد بن سعيد آل جابر، من خلال عقد اللقاءات المستمرة مع المسؤولين اليمنيين، وكان آخرها مع وزير الزراعة والري اليمني الأستاذ عثمان حسين مجلي، وبحثا فيه الاحتياجات الزراعية للمحافظات في اليمن، بالإضافة لبحث إمكانية إنشاء مشاريع جديدة تهدف لزيادة الإنتاج الزراعي ورفع كفاءة الري.