how to add a hit counter to a website
أخبار محلية الواقع اليمني

السفير آل جابر في محاضرة بمركز الملك فيصل للبحوث: المملكة الأكثر والأسرع دعماً لليمن

الواقع اليمني | متابعات

أكد سفير خادم الحرمين الشريفين لدى اليمن والمشرف على البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن محمد بن سعيد آل جابر أن المملكة هي الدولة الأكثر والأسرع دعماً لليمن، مرجعا ذلك إلى روابط الأخوة والعلاقات التاريخية القوية التي تجمع بين شعب وقيادة المملكة والجمهورية اليمنية الشقيقة.
وبين آل جابر في محاضرة استضافها مركز الملك فيصل للبحوث والدراسات الإسلامية مساء أمس بعنوان: “الحالة الإنسانية في اليمن من الإغاثة إلى التنمية وإعادة الإعمار” وبالتنسيق مع البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن، أن دعم المملكة في إطار خطة الاستجابة الإنسانية العاجلة باليمن، والتي أقرتها الأمم المتحدة لعام ٢٠١٩م وصل إلى مبلغ 750 مليون دولار أمريكي.
وتحدث آل جابر في المحاضرة التي شهدت حضور غفير من السياسيين والاعلاميين والمهتمين بالشأن اليمني، عن مشاريع التنمية والإعمار في سبع قطاعات حيوية والتي ينفذها البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن.
وقال آل جابر أن “البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن” يعمل على توفير فرص العمل للأخوة اليمنيين وتدريبهم، ويساهم البرنامج في تنمية الاقتصاد اليمني عبر منحة المشتقات النفطية السعودية لمحطات توليد الكهرباء -إحدى مشاريع البرنامج-.
وأشار آل جابر إلى تأثير منحة المشتقات النفطية السعودية على تنمية الاقتصاد اليمني ما ياهم في تطوير البنية التحتية، وخلق فرص عمل، وتحسين الخدمات، ودعم السلام وتعزيز الأمل، وإضعاف تأثير الجماعات الإرهابية والحد من الإرهاب.
وتطرق آل جابر إلى تحديات التنمية التي تواجه اليمن، ومنها: مشاكل موارد الدولة، واستغلال السياسة وخلطها بالاقتصاد، ومشكلات استيعاب المانحين، وعدم وجود بنى تحتية، واحتكار القطاع الخاص، وشح المياه.

إضافة تعليق

إضغط هنا لإضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *