how to add a hit counter to a website
مغردون

الجندي المجهول كل التحية

مصطفى محمود

في شعوب العالم أجمع يوجد هناك جنود مجهولون يعملون لخدمة أوطانهم ومجتمعهم بصمت بعيداً عن الضجيج الإعلامي أو أضواء الكاميرا ‘بعيداً عن المصالح والمنفعة الشخصية….!

في مجتمعنا اليمني  شهوة الشهرة وحب الظهور لدى أغلب المسؤولين الحكوميين وأغلب السياسيين ورواد المجتمع ظاهرة متفشية _ بل أن الكثيرين منهم مصابون بداء (الزهو ) يقدمون القليل من واجباتهم العامة ويقابلها الكثير من الظهور
والبهرجة الإعلامية والتصوير والتصريحات
وبالمقابل يوجد جنود مجهولين في مجتمعنا اليمني لكنهم قلة نادرة _ نكتشفهم بالصدفة هؤلاء الرجال يعملون بصمت
يقدمون لمجتمعهم كل مايستطيعون تقديمه..
ويتفانون في عملهم بهدوء بعيداً عن الرياء وحب الظهور…. ومن وجهة نظري
أن أبلغ مواقف الإنسانية والوطنية للمرء _ ان يتحدث عن هؤلاء الرجال الجنود المجهولين الذين لانراهم ولانسمعهم وإنما نرى أعمالاَ
تدل على مسيرتهم العملية
*حسين منصور أمين عام رئاسة الوزراء أحد هؤلاء الرجال الذين
ُوثِّقوا بصمةً مشرِّفةً في تاريخهم الوطني والوظيفي _
يعملون بصمت في الظل _ هذا الرجل لايعرفه الكثيرون من أبناء الشعب فهو أكثر مسؤولين الشرعية عملا وجهدا وبذلا وعطاء _وأقلهم ظهورا وأبعدهم عن الكاميرا مسافة _
_لقد أعاد تأسيس الامانة العامة لرئاسة الوزراء بجهازها الإداري والتنظيمي والقانوني من الصفر
__ يعد الخطط والبرامج الحكومية والتقارير الدورية
__ يراقب أداء الوزارات والمجالس المحلية في المناطق المحررة ويتعامل مع معطياتها
__يتابع الأداء الوزاري خططا وبرامجا وأداء وإنجازا في ظروف بالغة الصعوبة والتعقيد
* حسين منصور امين عام رئاسة الوزراء _
هو صاحب مقترح عودة الوزراء إلى العاصمة المؤقتة عدن ليعيشوا مع المواطنين ويتعايشوا مع احتياجاتهم ويشعروا بمعاناتهم ويمارسون مهامهم العامة من العاصمة المؤقتة عدن وعدم مغادرتها إلا في مهمة رسمية والعودة اليها _
على الصعيد الإنساني _ يمنح حسين منصور المرضى والنازحين وجرحى الحرب الأولية في انجاز معاملاتهم ويذلل كل العقبات والصعاب في سير استكمال الاجراءت يعمل الحلول والمعالجات _
_كما أنه يتحمل ضغط القضايا والمشكلات والشكاوي اليومية ويقوم بالبت فيها بصورة عاجلة

تحيه كبيرة لكل جندي مجهول يقدم البذل والعطاء بصمت وبين الظل.

إضافة تعليق

إضغط هنا لإضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *