how to add a hit counter to a website
أخبار محلية الواقع اليمني

أكاديمي حوثي يسخر من الصحابي “أبو بكر الصديق” ويزعم أنه لم يصحب النبي في هجرته إلى المدينة

الواقع اليمني | متابعات

أقدم أكاديمي حوثي في جامعة صنعاء على تفسير إحدى آيات القرآن الكريم بطريقة طائفية تمس صميم العقيدة الإسلامية الصحيحة.

وزعم الدكتور عبدالسلام الكبسي أن المقصوديْن في الآية الكريمة “ثاني اثنين إذ هما في الغار”، هما النبي محمد وعلي بن أبي طالب.

ونفى الكبسي -في منشور على فيسبوك- أن يكون الصحابي أبو بكر الصديق هو المقصود في الآية، مشيراً إلى أن “ثاني اثنين يجب أن يكون من أهل البيت”، على حد زعمه.

وأضاف “فثاني اثنين إذ هما في الغار هما محمد وعلي، فمحمد يوحى إليه وعلي يعي ما يوحى إلى محمد لأنه وعاء العلم، فهو الصديق الأكبر”.

وتزامن هذا مع الاحتفالات التي يقيمها الحوثيون في صنعاء والمناطق الخاضعة لسيطرتهم بمناسبة ما يسمونه “يوم الغدير” الذي يعتقد الحوثيون أن النبي أوصى فيه بالولاية من بعده لزوج ابنته على بن أبي طالب ولذريته وسلالاته من بعده.

الجدير بالذكر أن الدكتور عبدالسلام الكبسي هو رئيس سابق لـ”بيت الشعر اليمني”، ويزعم أنه شاعر وناقد في الأدب العربي.

الموقع بوست